الواقع الفلسطيني: ما بعد مرحلة الرئيس عباس

abas

حساسة الوضع الفلسطيني الراهن وتقدم الرئيس عباس في العمر، وحالته الصحية، دائما كانت محل اهتمام كبير في الأوساط الفلسطينية والعربية والدولية، فالقضية الفلسطينية تمر بمنعرج خطير، وغياب الرئيس عباس لأي سبب كان يمكن أن يؤدي لتداعيات كبيرة وخطيرة على الوضع في المنطقة. وتثير خلافة الرئيس عباس في كافة المناصب التي يتولاها تساؤلات كثيرة في الساحة الفلسطينية، خاصة بعد رفض الرئيس عباس الموقف الأمريكي من القدس والحديث في الأوساط الأمريكية عن ضرورة إحداث تغيير في القيادة الفلسطينية، فأزمة خلافة الرئيس عباس يمكن أن تعصف بالنظام السياسي الفلسطيني بل بالقضية الفلسطينية، خاصة في ظل تقدم الرئيس في السن، وتعطيل معظم المؤسسات السياسية والدستورية، عقب الانقسام الفلسطيني، والتدخلات العربية والدولية، الأمر الذي يفتح الباب أمام طرح تساؤل كبير حول السناريوهات المتوقعة في حالة غياب الرئيس عباس لأي سبب كان؟

إعداد وتحليل/ منصور أبو كريم

كاتب وباحث سياسي

لتحميل الملف اضغط هنا