الحرب القادمة على غزة: سيناريوهات وأبعاد

سناريوهات الحرب على غزة

الحرب شكل من أشكال العمل السياسي العنيف رغم أنها مكلفة إلا أنها تظل خيار يمكن اللجوء إليه في حالة تطلب الأمر تحقيق أهداف سياسية لم تستطيع تحقيقها الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل عبر المفاوضات والضغوط السياسية والاقتصادية، وفي ضوء المعطيات السابقة يمكن لنا التأكيد على النقاط التالية:

• الحرب القادمة على غزة يمكن أن تندلع في أي لحظة ولأي سبب، وبالتالي يجب على الجميع الاستعداد لها بشكل مختلف على المستوى السياسي والعسكري والإنساني.

• الحرب القادمة على غزة سوف تحمل أبعاد ومحددات سياسية تتعلق بتمرير صفقة القرن، في حالة فشل الأطراف تمريرها بالضغوط السياسية والاقتصادية.

• في حالة اندلاع الحرب سوف يترتب عليها واقع جوسياسي جديد يتعلق برؤية سياسية يتم التحضير لها في الغرف المغلقة.

المطلوب فعله لمواجهة هذه التحديات

• سرعة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، وإدراك الجميع أن الخطر القادم لن يستثني أحد، وما حدث زمن النكبة خير دليل.

• التوحد في جبهة سياسية وشعبية لمواجهة هذا الخطر القادم، وتوفيت الفرصة على الاحتلال لفتح مواجهة عسكرية جديدة في ظل حكم ترامب.

• إدراك حركة حماس أن المطلوب دوليًا واقليميًا تخليها عن حكم غزة، إما عن طريق المصالحة الفلسطينية أو من خلال الحرب.

إعداد:

أ.منصور أبوكريم

ياسمين سعيد