زيارة الوفد المصري لقطاع غزة آفاق وتطلعات

wfd

جاءت زيارة الوفد الأمني المصري في سياق الدور المصري الداعم للمصالحة الفلسطينية بهدف تذليل العقبات والمساعدة في بناء الثقة بين الأطراف في ظل تراجع فرص تحقيق المصالحة بعد قرار ترامب تجاه القدس وما تلاها من تطورات سواء على الجبهة الداخلية الفلسطينية أو على المستوى الدولي والإقليمي، وقد سعى الوفد الأمني المصري لمقابلة كافة الأطراف والاستماع لكافة وجهات النظر، وتناولت لقاءات الوفد ملف تمكين الحكومة وأزمات قطاع غزة وسبل تخفيفها، إلى جانب التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية، ورؤية الفصائل والشخصيات الفلسطينية من أجل الخروج من الأزمات الراهنة، وسعى الوفد لتذليل العقبات وتقريب وجهات النظر، ولكن يبدو أن المصالحة مازالت بحاجة لمزيد من الجهود المصرية والإرادة الفلسطينية فرغم أهمية الدور المصرية لدفع المصالحة للأمام إلا أن بدون هذه الإرادة لن تتقدم خطوة للأمام.

إعداد: ميسون المصدر