يوم المرأة العالمى

2gh

بقلم غسان صافى

8 اذار هو يوم المرأة العالمى فأى يوم هذا الذى نحتفل به مرة كل عام لنكرم الانسانة والام والاخت والحبيبة والزوجة والجدة فلو جعلنا كل ايام العام تكريما لها وتمجيدا لعظمتها لم نكتفى من تقديم العرفان لها , فهى التى تستحق ان تكون كل ايامها اعياد فهى الام الرائعة والزوجة المثالية والاخت الحنون والابنة التى تزين البيت وهى زميلة العمل التى تشارك الرجل فى بناء الوطن فهى نصف المجتمع بل كل المجتمع العالمى .
اننى اؤمن بالمساواة المطلقة بين الرجل والمرأة فى الحقوق والواجبات وجاء ديننا الاسلامى ليعطى المرأة التكريم اللائق لها كشريك للرجل فلو أردنا تكريم المرأة حقا لهيئنا لها الظروف التى تجعلها تتمتع بالحقوق التى منحها الله لها , اننى اؤمن بأن المرأة ليست مساوية للرجل بل انها كائن أفضل يكفى انهن بريئات من انهار الدم وطوفانات الحروب التى قادت البشرية اليها الأنانية الذكورية , وكما يقول الشاعر الفرنسى اراغون ( لو وقف جميع رجال العالم خمسين سنة متصلة يعتذرون للنساء عما فعله بحقهن الذكور على مدى التاريخ البشرى لما كان ذلك كافيا )
فى الختام اهدى المرأة أينما كانت هذه الكلمات /
فى أول الطريق واخرها …. فى التراب ثورتها وهدوء شطئانها 
شمس تشرق
حياة تبدأ
طفلة تولد
عمل ونضال
قصة كفاح لا تنتهى
امى , ابنتى . اختى , جدتى
حبيبة كنتى أو زوجه
طبيبة القلوب انتى
تحت ظلك ولد العظماء
وبين يديك ارتسم العالم
سلام لك منى
البعض يقول أننا قطعنا طريق طويلا
ولكن !!! هذه فقط البداية
يوم المرأة العالمى … هو كل يوم فى حياتنا
فكل عام وامي بخير
فكل عام والمرأة الفلسطينية بكل خير
كل عام والمرأة المسلمة بكل خير
كل عام والمرأة العربية بكل خير
كل عام وام الاسير وام الشهيد وام الجريح بكل خير
لكن منى تحية اجلال لعظمتكن …