تقدير موقف : الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل: بداية لمقاربة أمريكية جديدة

201712020533323332

مثل إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل نقطة تحول في الموقف الأمريكي تجاه قضايا الصراع العربي الإسرائيلي، بل شكّل تغييراً استراتيجياً في الموقف الأمريكي  تجاه القضية الفلسطينية على وجه التحديد وخاصة تجاه مدينة القدس، التي اعتبرت أمريكا على مدار العقود الماضية مدينة متنازع عليها تخضع لمفاوضات المرحلة النهائية.

ورغم أن الموقف الأمريكي الجديد تجاه القدس الذي أعلنه ترامب من البيت الأبيض يمثل تجاوز لقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، إلا أن الإعلان الأمريكي نفسه بحاجة إلى قراءة معمقة بعيدة عن التأثير العاطفي للقرار؛ لأن القرار فيه مغموض مقصود، وهو حمال أوجه، مما أثار طرح  عدة تساؤلات حول مبررات هذا القرار ومضمونة وأهم العناصر التي تضمنها، كل هذه التساؤلات يمكن الإجابة عليها عبر الاستعانة بنهج تحليل المضمون لتوضيح أهم النقاط التي تضمنها القرار الأمريكي تجاه القدس.

إعداد وتحليل/أ. منصور أبو كريم

كاتب وباحث سياسي فلسطيني

 

لتحميل تقدير الموقف اضغط هنا