تقدير موقف: زيارة الوسيط الأمريكي لعملية السلام للمنطقة: نتائج وتداعيات

21754391_1572414279487453_404598534_n

 

جاءت زيارة الوفد الأمريكي للعملية السلام للمنطقة في ظل التحولات الدراماتيكية التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، خاصة عقب تفجر الأزمة الخليجية، التي ألقت بظلالها على مجمل الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، نظراً لمحاولة كل الأطراف الإقليمية الإمساك بالورقة الفلسطينية، فالزيارة جاءت بعد فترة شهدت توتر في العلاقات الفلسطينية الأمريكية بعد زيارة ترامب للمنطقة، وتصاعدها على خلفية أزمة المسجد الأقصى، بسبب موقف الرئيس عباس من موضوع البوابات، حتى أنه خلال الأزمة رفض مقابلة الوسيط الأمريكي جيسون جرينبلات.
واندرجت زيارة الوفد الأمريكي لعملية السلام في إطار المساعي الأمريكية لبدء جولة مفاوضات جديدة، برعاية عربية وأمريكية، بهدف تذليل العقبات أمام الطرفين، والبحث عن مخارج للقضايا الكبرى، مما أثارت طرح عدة تساؤلات حول أسباب ودوافع الجولة؟ والنتائج التي تحققت منها، والتداعيات التي يمكن أن تترتب عليها؟

إعداد وتحليل/ أ.منصور أبو كريم

لتحميل تقدير الموقف إضغط هنا