مستقبل علاقة حركة حماس بالسعودية في ظل اشتداد الصراع الإقليمي

 

حماس_ايرات

تعتبر علاقة حركة حماس بقطر وإيران من جانب وعلاقة الحركة مع السعودية وباقي دول الخليج من جانب أخر؛ علاقة عكسية، إن تحسنت في جانب لابد أن تسوء على الجانب الأخر، نظراً لاشتداد الصراع الإقليمي، ومحاولة كل محور امتلاك الورقة الفلسطينية بشكل عام وورقة غزة بشكل خاص، وعليه يمكن القول، إن التقارب بين حماس وإيران واحتفاظ الحركة بعلاقة استراتيجية مع قطر في ظل استمرار الأزمة، قد ينعكس بشكل سلبي على علاقة حماس بالرياض، الأمر الذي يعني إن العلاقة ما بين الطرفين مرشحة لمزيد من التدهور، إن لم تأخذ الحركة الغضب السعودي في عين الاعتبار، لذلك على حماس أن تعي  تماماً أن لعبة  المحاور الاستقطاب الاقليمي ثمنها غالي وغالي جداً، الأمر الذي قد يؤثر على علاقة حماس بالقاهرة وباقي العواصم العربية التي تتأثر بالموقف السعودي.

إعداد و تحليل /أ.منصور أبو كريم

لتحميل تقدير الموقف إضغط هنا