تقدير موقف :فرص فتح مواجهة عسكرية جديدة بعد اغتيال فقها

mazen

جاءت عملية اغتيال الأسير الشهيد(مازن فقها) في وقت يشهد العديد من التطورات والتحولات على الساحة الفلسطينية والعربية والدولية، فقد أثارت عملية الاغتيال، بهذه الطريقة وفي هذا المكان، وفي ظل هذه الظروف، العديد من التساؤلات حول كيفية تنفيذ عملية الاغتيال، والرسائل والنتائج المرتبة عليها، خاصة في ظل حديث رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، الذي قال إن دولة الاحتلال سوف تتعامل مع قطاع غزة باعتباره (دولة مستهدفة)، مما يسمح لها بتحويل تصنيف القطاع من إقليم خاضع للاحتلال إلى (دولة معادية)، يحق للجيش الإسرائيلي باستخدام القوة بشكل أكبر من ذي قبل، مما أثار طرح مجموعة من التساؤلات حول مخاطر اعتبار قطاع غزة (دولة مستهدفة)؟ والرسائل التي حملتها عملية الاغتيال؟ وفرص فتح مواجهة عسكرية جديدة في ظل هذه المعطيات؟

إعداد و تحليل :أ.منصور أبوكريم
مدير الدراسات في مركز رؤية