ورشة بعنوان: المراجعات الفكرية للحركات الإسلامية (حركة حماس نموذجاً)

dsc_0015

نظم مركز رؤية للدراسات والأبحاث ورشة بعنوان: المراجعات الفكرية للحركات الإسلامية (حركة حماس نموذجاً) وذلك يوم الأحد الموفق 23 أكتوبر 2016، في مقره بغزة، عبر ورقة بحثية للدكتور أحمد يوسف المفكر السياسي الإسلامي، وأحد أعلام الحركة الإسلامية في فلسطين، بحضور عدد من الباحثين والأكاديميين والمهتمين بموضوع المراجعات الفكرية للحركات الإسلامية

في بداية الورشة رحب الأستاذ منصور أبو كريم مدير الدراسات والأبحاث بمركز رؤية، بالدكتور أحمد يوسف والحضور الكريم، وأكد أن هذه الورشة تأتي ضمن سلسة ورش عمل تتناول المراجعات الفكرية للحركات والفصائل الفلسطينية على مختلف مشاربها السياسية، والتي سوف تتناول في الأسابيع القادمة، اليسار الفلسطيني وحركة فتح.

ومن ثم أحال الكلمة لمدير الورشة الأستاذ أحمد دلول الباحث السياسي، الذي قدم موجز عن السيرة الذاتية للدكتور أحمد يوسف وطرح عليه مجموعة من التساؤلات حول خطاب السيد خالد مشعل، وإمكانية حدوث مراجعات فكرية حقيقية.

وبدوره قدم الدكتور أحمد يوسف شرح مفصل عن بداية فكرة المراجعات الإسلامية الذي أكد أنها بدأت في الغرب من قبل بعض الفكرين المنتميين للحركة الإسلامية في أوروبا وأمريكا، والتي أدت لطرح مجموعة من الأفكار حول فكرة التعايش والاندماج مع المجتمع الغربي، ومن ثم انتقلت الفكرة للمغرب العربي خاصة في المغرب وتونس ووجدت لها صدى إيجابي في هذه الدول بسبب الانفتاح على الغرب وقرب هذه الحركات من أوروبا

وأكد الدكتور يوسف فكرة المراجعات الفكرية أو السياسية تثير حساسية لدى الحركات الإسلامية في المشرق العربي، سبب الظروف ومعطيات البيئة العربية التي ترفض فكرة الاعتراف بالأخطاء، وأكد أحمد يوسف على أهمية قضية المراجعات الفكرية باعتبارها المدخل الحقيقي لإنتاج شراكة سياسية حقيقية، باعتبار أن القضية الفلسطينية هي قضية شعب بكامله وليس قضية حركة، لذلك يتوجب على الحركة البدء بمشروع مراجعات فكرية وسياسية يخرج عنه برنامج سياسي، يضع فلسطين أولاً ويوضح مفهوم المواطنة والشراكة السياسية، ويكون مقدمة لإنهاء الانقسام واستعادة الوطنية.

وخلال الورشة دار حوار ونقاش سياسي وفكري بين الدكتور أحمد يوسف وعدد من الحضور، تمحور النقاش حول، إمكانية حدوث مراجعات فكرية لدى حركة حماس، وعلاقة الحركة بالجوار الجغرافي، وحول خطاب مشعل وتأثيره على مستقبل طرح القضية، وفي نهاية الورشة قدم رئيس مركز رؤية الأستاذ مصطفي زقوت والأستاذ عمران جابر مدير المركز، درع تكريم باسم المركز للدكتور أحمد وشكره على جهوده في خدمة القضية الفلسطينية