تقرير حول الإستيطان الإسرائيلي خلال شهر سبتمبر لعام 2016م

spt1

يقوم مفهوم الاستيطان يقوم على تفريغ الأرض من سكانها الأصليين وإحلال اليهود الذين ينتمون لدولة الاحتلال مكانهم عبر الوسائل التعسفية والقهرية ،وما يرافق ذلك من مصادرة للأراضي العامة والخاصة ،دون مراعاة لأي اعتبارات إنسانية أو سياسية أو غيرها، ذلك بهدف تقويض ركائز الوجود العربي الفلسطيني اقتصاديا و سياسيا و ثقافيا وتصفيته في فلسطين كمحطة من المحطات المهمة التي تسعى من خلالها عملية التهويد التدريجي المتواصل والمتسمر للأرض الفلسطينية، والتي تواترت منذ احتلال الضفة الغربية وقطاع غزة، وقد بدأ هذا النشاط الاستيطاني الاحلالي منذ بداية النشاط الصهيوني في فلسطين بعد المؤتمر الصهيوني الأول في بازل 1872م.

 ورغم الإدانة الفلسطينية والعربية والدولية لسياسة الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة ،استمرت سياسة الاستيطان الإسرائيلية بشكل متزايد رغم الإدانة الدولية الواضحة لها، معززة بالوجود والسيطرة الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية وخلق وقائع جديدة على الأرض قبل التوصل إلى أية ترتيبات نهائية مع الشعب الفلسطيني، حيث صدرت العديد من القرارات الدولية المنددة بسياسة الاستيطان الاسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة سواء الصادرة عن الأمم المتحدة أو غيرها من المنظمات الدولية، الا أن اسرائيل ضربت بها عرض الحائط.

لتحميل التقرير اضغط هنا