تقرير الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية لشهر أبريل 2016

ssite

يرصد هذا التقرير الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية خلال شهر أبريل لعام 2016 من خلال متابعة مجريات الأحداث في جميع المحافظات، وتدقيق البيانات مع أكثر من مصدر للتحقق من صحتها، لرسم صورة واضحة تفضح ممارسات الاحتلال وغطرسته وتغوله على أرضنا وشعبنا.

فقد بلغ إجمالي الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية هذا الشهر 1046 اعتداءً؛ حيث نفذ الجيش الإسرائيلي 948 اعتداءً اشتملت على قتل مواطنين، إطلاق نار، وتبليغات بالهدم، وعمليات تجريف، واستدعاء للتحقيق، واعتقالات، وأعمال تفتيش وأعمال دورية، وإقامة حواجز طيارة، إضافة إلى تنفيذ عمليات هدم لمنازل ومنشآت. كما نفذ المستوطنين 36 اعتداءً كان أبرزها دهس طفلة تبلغ من العمر 10 أعوام اضافة للاعتداء على عدة مواطنين بالضرب. وتعرض المسجد الأقصى للاقتحام 62 مرة من قبل ما يزيد عن 1800 مستوطن خلال الاقتحامات الصباحية والمسائية وازدادت وتيرة الاقتحامات في الأيام الخمس لعيد الفصح. وابعدت سلطات الاحتلال 72 فلسطينيا عن المسجد الأقصى، بينهم 10 نساء، كما أبعدت 11 شابا عن مدينة القدس.

وأدت هذه الاعتداءات إلى ارتقاء 4 شهداء من بينهم طفل يبلغ من العمر 16 عام وشقيقته من مخيم قلنديا قضاء القدس. وشهيد من محافظة الخليل واخر ومن محافظة بيت لحم.

وصعّد الجيش الإسرائيلي من استهدافه للصحفيين خلال الشهر المنصرم فقد نفذ ما يقارب من 25اعتداءّ بحقهم، فبعد ان أغلق عدة مؤسسات إعلامية بالقوة، واجه الصحفيين بالقمع والعنف، وتعددت صور الاعتداءات ما بين اعتقال ومداهمة وتسليم مذكرات اعتقال ومنع من السفر وتمديد اعتقال وغرامات مالية.

واعتقل الجيش الإسرائيلي 426 مواطناً، من بينهم 52 طفل اضافة الى 13 سيدة و14 أسير محرر، كان العدد الأكبر من محافظة القدس لتمكين المستوطنين من اقتحام المسجد الأقصى خلال الأعياد اليهودية. وسلم الجيش 32 استدعاء لمقابلة المخابرات.  ونفذ 74 عملية هدم شملت عدة منازل تعود لبعض عائلات الشهداء اضافة الى العديد من المنشآت والخيم السكنية والبركسات والحظائر والحدائق. محافظة نابلس وللشهر الثاني على التوالي شهدت اعلى نسبة عمليات هدم تركزت في خربة طانا وقرية دوما، وسلم الجيش الاسرائيلي 43 إخطارا بالهدم لمنازل ومنشئات ومحال تجارية. ونفذ الجيش الاسرائيلي 488 اعتداء أجرى خلالها عمليات تفتيش شملت منازل ومساجد ومحال تجارية.

لتحميل التقرير إضغط هنا